فلاش إخباري
الاستقبال / محاكم / المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة تدين متهمين في الاتجار في الأقراص المهلوسة وتؤجل ملف الكوميسير الثاني

المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة تدين متهمين في الاتجار في الأقراص المهلوسة وتؤجل ملف الكوميسير الثاني

index

  قضت المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة ليلة أمس الاثنين بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 15000.00 درهم  في حق المتهم ( ع-ع)  بتهمة الاتجار في المخدرات وحيازة الأقراص المهلوسة  بدون سند صحيح.

وحسب مصادر مطلعة فإن الضابطة القضائية بقصبة تادلة توصلت بأخبار تفيد كون المشتبه به  يقوم ببيع  وترويج المخدرات  بحي الزرائب .وبعد حملة منظمة تم اعتقاله  وبحوزته 25 قرصا من الأقراص المهلوسة ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية .وبعد التحقيق معه اعترف أنه فعلا يقوم بالترويج للأقراص المهلوسة وأنه يقتنيها من مدينة وادي زم.

لكنه خلال جلسة 23/05/2016 أنكر الاتجار أمام رئيس الجلسة  واعترف بعملية البيع حيث كان يبيع كل قرص من هذه الأقراص ب100 درهم لمدة سبعة أشهر.

وبعد المداولة تم الحكم عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا و15000.00 غرامة مالية.

كما قضت نفس المحكمة على متهم آخر  ( ع.ب) بسنتين ونصف  سجنا نافدة بتهمة الاتجار في المخدرات والمشاركة فيها ، حيث عرضت على المتهم تصريحاته التمهيدية وأقر بالمنسوب إليه بكل أريحية واعترف بأنه مساعد محسن لكحل.                       

كما أجلت المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة النظر في ملف  بارون المخدرات وموزع القرقوبي  بحي الزرائب  الى جلسة 30/05/2016 .

وكانت المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة قد نظرت في هذا الملف خلال جلسة 23/05/2016.لكن الوعكة الصحية التي ألمت بالمتهم  جعلتها تؤجل النظر في هذه القضية.

ويذكر أن عناصر الشرطة القضائية بقصبة تادلة قد تمكنت مؤخرا من القبض على الرأس الموزع للمخدرات من نوع الشيرا والقرقوبي.وحسب مصادر أمنية ،فإن المتهم الذي يقطن بحي الزرائب كان موضوع  خمس مذكرات بحث وطنية تتعلق بالاتجار في  مخدر الشيرا.

وقد تم الاستماع للمتهم في محضر رسمي، و إحالته على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بقصبة تادلة.وللإشارة فإن المتهم  يلقب في أوساط  مروجي المخدرات ، وبائعي الخمور ومسكر ماء الحياة بقصبة تادلة  ب”الكوميسير الثاني”  نظرا لارتباطه بعدة جهات مشبوهة  كانت توفر له الحماية  بحي الزرائب ،والدليل على ذلك تقول مصادرنا أنه لم يعتقل منذ أربع سنوات تقريبا.

وقد خلف اعتقال هذا المتهم الذي يتاجر في المخدرات الصلبة (القرقوبي) ومادة الشيرا ارتياحا كبيرا  في صفوف الساكنة، خصوصا أنه يساهم في تخريب الشباب  ويدفعهم على الإدمان .مما يتسبب في ضياع مستقبلهم. 

وللذكر أيضا فإن حي الزرائب يعتبر مرتعا  لبائعات الهوى  وانتشار أوكار الدعارة والبغاء.

وقد اشار دفاع الأضناء الثلاث المتهمين في ما اصبح يعرف ب” الاتجار في القرقوبي والشيرا” أن هناك حلقة مفقودة في هذا الملف ،حيث ان الاضناء الثلاثة هم ضحايا أياد خفية هي المتحكمة في خيوط عملية الاتجار .خاصة اذا علمنا أن المتهمين ينتمون الى نفس الحي (حي الزرائب) الذي أضحى قبلة لشبكة لها ارتباطات بالمخدرات وبائعات الهوى.

ومن المنتظر  أن يطيح هذا الملف برؤوس أخرى لها علاقة بالموضوع.

من نحن الأيام برس

Check Also

1484674214823-1125x749-1s3yo5l8wqtqkkhy70fnbghm09vo9so7v2pfthviycp0

بني ملال : هذا ماقضت به محكمة الاستئناف في قضية الطفل “مول ماسك” الذي تعرض للاغتصاب !

أفادت مصادر حقوقية للأيام بريس أن محكمة الاستئناف ببني ملال قضت مساء  اليوم الثلاثاء في ...

2 تعليقان

  1. نتمني ردكم الكريم علي هذا التعليق وشكرا

  2. الانسان لا يتم اتهامه بالباطل اللي دار الدنب يستاهل العقوبة….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *